منتديات اهل الحق
مرحبا بكم في منتدياتنا منتديات اهل الحق و أرجو من زائرنا العزيز أن يجد كل ما يبحث عنه من مواضيع و برامج ......وشكراا...


الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
آيـــــات الشفاء في القرآن الكريم إن هذه الآيات تجتمع في كل آية فيها كلمة شفاء و تقرأ بترتيب المصحف فقد قال العلماء أن في هذا استعانة بكلام الله على الشفاء و خصوصا بالنسبة للأمراض التي لا تقدر عليها أسباب البشر...وهـــم:- الآية 14 من سورة التوبة: قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 57 في سورة يونس : يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 69 من سورة النحل : وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ... صدق الله العظيم الآية 82 من سورة الإسراء : وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا... صدق الله العظيم الآية 80 من سورة الشعراء : وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ... صدق الله العظيم الآية 44 من سورة فصلت : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ...||

شاطر | 
 

 ما فرطنا في الكتاب من شيئ...مفاجأة ...

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




التقييم : 3
نقاط : 313722
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ما فرطنا في الكتاب من شيئ...مفاجأة ...   السبت فبراير 23, 2013 12:24 pm

المصدر : منتديات الرباط الفلسطينية - من علـــوم القــرآن الكـــريم






هل عمر أمة الإسلام يتراوح من 1400 سنة إلى 1500 كحد أقصى ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الحمد لله والصلاة والسلام على رسوله الكريم وعلى آله وصحبه أجمعين.

لا أحاول من خلال الخوض في هذه المسألة الوصول إلى موعد قيام الساعة لأن
الساعة لا يعلمها إلا الله. وقال الله تعالى (أكاد أخفيها) أي أخفي موعدها
ولكنه بين علاماتها وعلامات قربها.

استندت على أحاديث المصطفى صلى الله عليه وسلم في المقام الأساسي. وبعض المعلومات العلمية والدنيوية.

لا أقصد دعوة الناس إلى الإعتكاف في مصلاهم وإنتظار الموت وقيام القيامة
وتوقف عجلة الحياة عندهم بل أدعوهم إلى التذكر وأخذ الإحتياط والبداية بحفظ
كتاب الله لمن لم يحفظه بعد. والحرص على بناء الثقافة الدينية للأهل
والأبناء فهي التي ستبقى للإنسان في دنياه وآخرته. وأخيرا قيامة الإنسان
تبدأ عند موته, قد تكون اليوم, وقد تكون غدا.

فإن أخطأت فمن نفسي وأدعوا الله المغفرة وإن أصبت فمن الله فله الحمد والمنة.
.................................................. .............
• عمر أمة الإسلام..
لم آتي بجديد في عمر الأمة بل أخرجته من باطن الكتب. (فتح الباري, باب الإجارة)

المقصود بعمر أمة الإسلام, هو عمر أمة الإسلام من بعثة النبي صلى الله عليه وسلم حتى تأتي الريح من قبل اليمن لتقبض روح كل مؤمن.

7029 - حدثنا الحكم بن نافع: أخبرنا شعيب، عن الزهري: أخبرني سالم بن عبد الله: أن عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال:

سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو قائم على المنبر يقول: (سمِعْتُ
رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وهو قائمٌ على المِنبَرِ يقولُ : (
إنما بَقاؤُكم فيما سَلَفَ قبلَكم من الأُمَمِ، كما بينَ صلاةِ العصرِ إلى
غُروبِ الشمسِ، أُعطِيَ أهلُ التوراةِ التوراةَ، فعمِلوا بها حتى انتصَف
النهارُ ثم عجَزوا، فأُعْطوا قِيراطًا قِيراطًا، ثم أُعطِيَ أهلُ الإنجيلِ
الإنجيلَ، فعمِلوا به حتى صلاةِ العصرِ ثم عجَزوا، فأُعطوا قِيراطًا
قِيراطًا، ثم أُعطيتُمُ القرآنَ، فعمِلتُمْ به حتى غُروبِ الشمسِ،
فأُعطيتُمْ قِيراطَينِ قِيراطَينِ . قال أهلُ التوراةِ : ربَّنا هؤلاءِ
أقلُّ عمَلًا وأكثرُ أجرًا ؟ قال : هل ظلمْتُكم من أجرِكم من شيءٍ ؟ قالوا :
لا، فقال : فذلك فَضلي أُوتيهِ مَن أشاءُ ) .


الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7467 - خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
533 - حدثنا أبو كريب قال: حدثنا أبو أسامة، عن بريد، عن أبي بردة، عن أبي موسى، عن النبي صلى الله عليه وسلم:

(مثَلُ المسلمينَ واليهودِ والنصارَى ، كمَثلِ رجُلٍ
استأجر قَومًا ، يعملونَ لَهُ عمَلًا يومًا إلى اللَّيلِ ، على أجرٍ معلومٍ
، فعمِلوا لهُ إلى نِصفِ النَّهارِ ، فقالوا : لا حاجةَ لنا إلى أجرِكَ
الَّذي شرطتَ لنا ، وما عمِلْنا باطِلٌ ، فقال لهم : لا تفعلوا ، أكمِلوا
بقِيَّةَ عملِكم ، وخذوا أجرَكم كامِلًا ، فأبَوْا وتركوا ، واستأجر
أجيرَينِ بعدَهُم ، فقال لهما : أكملا بقيَّةَ يومِكما هذا ، ولكما الذي
شرطتُ لهم من الأجرِ ، فعمِلوا ، حتَّى إذا كان حينُ صلاةِ العصرِ قالا :
لكَ ما عمِلنا باطلٌ ، ولك الأجرُ الَّذي جعلتَ لنا فيهِ . فقال لهما :
أكمِلا بقيَّةَ عملِكما ، ما بقِي من النَّهارِ شيءٌ يسيرٌ ، فأَبَيا ،
واستأجرَ قومًا أن يعملوا له بقيَّةَ يومِهمْ ، فعمِلوا بقيَّةَ يومِهم
حتَّى غابتِ الشَّمسُ ، واستكملوا أجرَ الفريقينِ كِليْهِما ، فَذلِكَ
مَثَلُهُمْ ومثل ما قبِلوا مِن هذا النُّورِ
)
الراوي: أبو موسى الأشعري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 2271 - خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
يعني
أن عمر اليهود (من الفجر حتى منتصف النهار) = عمر النصارى (من منتصف
النهار حتى صلاة العصر) + عمر المسلمين (من منتصف النهار حتى آخر النهار.

إتفق المؤرخون بأن عمر اليهود 2000 - 2100 سنة.
وعمر النصارى (600 سنة) يؤخذ من الحديث:
فترة بين عيسى ومحمد صلى الله عليهما وسلم ستمائة سنة. كما في ‏صحيح البخاري،
عن سَلمانَ قال : فَترَةً بينَ عيسَى ومحمَّدٍ صلَّى اللهُ عليهما وسلم سِتُّمِائَةِ سَنَةٍ .
الراوي: أبو عثمان النهدي المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 3948- خلاصة حكم المحدث: [صحيح]
رياضيا فإن عمر أمة الإسلام = عمر اليهود (2000 أو 2100) - عمر النصارى (600) = (1400 أو 1500 )
إذا عمر أمة الإسلام يتراوح من 1400 سنة إلى 1500 كحد أقصى.
قضي من عمر أمة الإسلام حتى الآن:

نحن في سنة 1433 هجرية + 13 سنة (قبل بداية التاريخ الهجري وهي مابين بعثة النبي صلى الله عليه وسلم وهجرته) = 1446 سنة

إذا عمر أمة الإسلام أدنى حد 1400 وأعلى حد 1500 سنة قضي منها 1446 سنة....

فكم تبقى يا ترى ؟؟؟
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ما فرطنا في الكتاب من شيئ...مفاجأة ...
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل الحق :: منتديات إسلامية :: علوم القران الكريم-
انتقل الى: