منتديات اهل الحق
مرحبا بكم في منتدياتنا منتديات اهل الحق و أرجو من زائرنا العزيز أن يجد كل ما يبحث عنه من مواضيع و برامج ......وشكراا...


الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
آيـــــات الشفاء في القرآن الكريم إن هذه الآيات تجتمع في كل آية فيها كلمة شفاء و تقرأ بترتيب المصحف فقد قال العلماء أن في هذا استعانة بكلام الله على الشفاء و خصوصا بالنسبة للأمراض التي لا تقدر عليها أسباب البشر...وهـــم:- الآية 14 من سورة التوبة: قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 57 في سورة يونس : يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 69 من سورة النحل : وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ... صدق الله العظيم الآية 82 من سورة الإسراء : وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا... صدق الله العظيم الآية 80 من سورة الشعراء : وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ... صدق الله العظيم الآية 44 من سورة فصلت : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ...||

شاطر | 
 

 ترك الخشوع , فقسوة , ففسوق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




التقييم : 3
نقاط : 314856
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: ترك الخشوع , فقسوة , ففسوق   الأحد مارس 10, 2013 10:15 pm


ترك الخشوع,, فقسوة,,,,, ففسوق
قال تعالى ( أَلَمْ
يَأْنِ لِلَّذِينَ آمَنُوا أَنْ تَخْشَعَ قُلُوبُهُمْ لِذِكْرِ اللَّهِ
وَمَا نَزَلَ مِنَ الْحَقِّ وَلَا يَكُونُوا كَالَّذِينَ أُوتُوا
الْكِتَابَ مِنْ قَبْلُ فَطَالَ عَلَيْهِمُ الْأَمَدُفَقَسَتْ قُلُوبُهُمْ
ۖ وَكَثِيرٌ مِنْهُمْ فَاسِقُونَ )(16

اعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ يُحْيِي الْأَرْضَ بَعْدَ مَوْتِهَا ۚ قَدْ بَيَّنَّا لَكُمُ الْآيَاتِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ (17)

جعل
الله خشوع القلب نتيجة لذكره سبحانه ولتعلم العلم الذي أنزله كما جعل قسوة
القلب نتيجة لبعد العهد بذكره وبطلب العلم وجعل الفسوق نتيجة للقسوة فتأمل
ما ابدع هذا الترتيب في آية واحدة وما أصدقه !
فإن الناس بفسقون عند قسوة قلوبهم , وقسوة قلوبهم تحصل لبعدهم عن الذكر المتمثل في العلم والوعظ وحضور القلب عندهما
قال
الألوسي في روح المعاني : والقسوة مبدأ الشرور , وتنشأ عن طول الغفلة عن
الله تعالى " وقد قيل أن هذه الآية كانت سبب توبة العالم الزاهد الفيل بن
عياض من قطع الطريق على الناس
ففي
شعب الإيمان للبيهقي عن الفضل بن موسى قال كان الفضيل بن عياض شاطرا" يعني
بكلمة شاطر هو من أعيا اهله ومؤدبه خبثا" يقطع الطريق بين أيبورد وسرخس
وكان سبب توبته أنه عشق جارية
,فبينما هو يرتقي الجدران إليها إذ سمع تاليا يتلو قو له تعالى
فلما
سمعها قال : بلى – يارب قد آن فرجع فآواه الليل إلى خربه فإذا بها سابلة
:أي الطريق المختلف عليها" فقال بعضهم نرتحل وقال بعضهم حتى نصبح فإن فضيلا
على الطريق يقطع علينا قال ففكرت وقلت أنا أسعى بالليل في المعاصي وقوم من
المسلمين هنا يخافونني وما أرى الله ساقني إليهم إلا لأرتدع
,اللهم إني قد تبت إليك ,وجعلت توبتي مجاورة البيت الحرام
واما مناسبة الآيه الثانية للاولى فتكمن في تذكر ما سبق,وهو ان حياة القلب بذكر الله و بتعلم ما انزل الله ومثَل له ربنا بحياة الارض بعد نزول المطر,وهذه مناسبة بديعة
قال
ابن كثير في ذكر الله تعالى لهذه الآية بعد التي قبلها: تنبيه على ان الله
تعالى كما يحيي الارض بعد موتها, كذلك يلين القلوب بالإيمان والهدى بعد
قسوتها من الذنوب والمعاصي
, والله المؤمل المسؤل أن بفعل بنا هذا إنه جواد كريم
ولإبن عباس " ومن أحسّ بقسوة في قلبه فليهرع إلى ذكر الله تعالى وتلاوة كتابه يرجع إليه حاله كما أشار إليه قوله عز وجل
فهو
تمثيل ذكر استطرادا لإحياء القلوب القاسية بالذكر والتلاوة بإحياء الأر ض
الميتة بالغيث للترغيب في الخشوع والتحذير عن القساوة , وفي السنة ما يشهد
لهذا قول النبي صلى الله عليه وسلم مثل ما بعثني الله من الهدى والعلم كمثل
الغيث الكثير أصاب أرضا فكان منها نقية قبلت الماء فانبتت الكلاأو العشب
الكثير البخاري
وإنما ضرب المثل بالغيث للمشابهة التي بينه وبين العلم فإن الغيث يحي البلد الميت "
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
ترك الخشوع , فقسوة , ففسوق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل الحق :: منتديات إسلامية :: علوم القران الكريم-
انتقل الى: