منتديات اهل الحق
مرحبا بكم في منتدياتنا منتديات اهل الحق و أرجو من زائرنا العزيز أن يجد كل ما يبحث عنه من مواضيع و برامج ......وشكراا...


الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  التسجيلالتسجيل  
آيـــــات الشفاء في القرآن الكريم إن هذه الآيات تجتمع في كل آية فيها كلمة شفاء و تقرأ بترتيب المصحف فقد قال العلماء أن في هذا استعانة بكلام الله على الشفاء و خصوصا بالنسبة للأمراض التي لا تقدر عليها أسباب البشر...وهـــم:- الآية 14 من سورة التوبة: قَاتِلُوهُمْ يُعَذِّبْهُمُ اللّهُ بِأَيْدِيكُمْ وَيُخْزِهِمْ وَيَنصُرْكُمْ عَلَيْهِمْ وَيَشْفِ صُدُورَ قَوْمٍ مُّؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 57 في سورة يونس : يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءتْكُم مَّوْعِظَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَشفَاء لِّمَا فِي الصُّدُورِ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ... صدق الله العظيم الآية 69 من سورة النحل : وَاللّهُ خَلَقَكُمْ ثُمَّ يَتَوَفَّاكُمْ وَمِنكُم مَّن يُرَدُّ إِلَى أَرْذَلِ الْعُمُرِ لِكَيْ لاَ يَعْلَمَ بَعْدَ عِلْمٍ شَيْئًا إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ قَدِيرٌ... صدق الله العظيم الآية 82 من سورة الإسراء : وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاء وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلاَ يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إَلاَّ خَسَارًا... صدق الله العظيم الآية 80 من سورة الشعراء : وَإِذَا مَرِضْتُ فَهُوَ يَشْفِينِ... صدق الله العظيم الآية 44 من سورة فصلت : وَلَوْ جَعَلْنَاهُ قُرْآنًا أَعْجَمِيًّا لَّقَالُوا لَوْلَا فُصِّلَتْ آيَاتُهُ أَأَعْجَمِيٌّ وَعَرَبِيٌّ قُلْ هُوَ لِلَّذِينَ آمَنُوا هُدًى وَشفَاء وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى أُوْلَئِكَ يُنَادَوْنَ مِن مَّكَانٍ بَعِيدٍ...||

شاطر | 
 

 التبيان في آداب حملة القرآن°.....الدرس الأول ( المقدمة )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة




التقييم : 3
نقاط : 309924
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: التبيان في آداب حملة القرآن°.....الدرس الأول ( المقدمة )   السبت أبريل 20, 2013 2:38 pm


[size=21]مقدمة الشرح


بسم الله الرحمن الرحيم


الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

أنزل الله كتابه العزيز :
{قَيِّماً لِّيُنذِرَ بَأْساً شَدِيداً مِن لَّدُنْهُ وَيُبَشِّرَ
الْمُؤْمِنِينَ الَّذِينَ يَعْمَلُونَ الصَّالِحَاتِ أَنَّ لَهُمْ أَجْراً
حَسَناً }الكهف2 .

{كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِّيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ }ص29
أنزله سبحانه وتعالى منهج
حياة كاملة ، وما ترك سبحانه شيئاً إلا وأنزله في كتابه كما قال تعالى :
مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ .

وتكفل سبحانه وتعالى بحفظه كما قال سبحانه : {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9
عَنْ عَبْدِ اللَّهِ
بْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا قَالَ يَا مَعْشَرَ الْمُسْلِمِينَ
كَيْفَ تَسْأَلُونَ أَهْلَ الْكِتَابِ وَكِتَابُكُمْ الَّذِي أُنْزِلَ
عَلَى نَبِيِّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَحْدَثُ الْأَخْبَارِ
بِاللَّهِ تَقْرَءُونَهُ لَمْ يُشَبْ وَقَدْ حَدَّثَكُمْ اللَّهُ أَنَّ
أَهْلَ الْكِتَابِ بَدَّلُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ وَغَيَّرُوا بِأَيْدِيهِمْ
الْكِتَابَ فَقَالُوا هُوَ مِنْ عِنْدِ اللَّهِ { لِيَشْتَرُوا بِهِ
ثَمَنًا قَلِيلًا } أَفَلَا يَنْهَاكُمْ مَا جَاءَكُمْ مِنْ الْعِلْمِ عَنْ
مُسَاءَلَتِهِمْ وَلَا وَاللَّهِ مَا رَأَيْنَا مِنْهُمْ رَجُلًا قَطُّ
يَسْأَلُكُمْ عَنْ الَّذِي أُنْزِلَ عَلَيْكُمْ . رواه البخاري

وفي القرآن العظيم ذكر
لقصص الأنبياء السابقين لمحمد صلى الله عليه وسلم ، والتي لم يكن يعلمها
النبي صلى الله عليه وسلم ولا قومه كما قال تعالى : {تِلْكَ مِنْ
أَنبَاء الْغَيْبِ نُوحِيهَا إِلَيْكَ مَا كُنتَ تَعْلَمُهَا أَنتَ وَلاَ
قَوْمُكَ مِن قَبْلِ هَـذَا فَاصْبِرْ إِنَّ الْعَاقِبَةَ لِلْمُتَّقِينَ
}هود49

وفيه ذكر العقيدة الصحيحة
والحكمة من خلق الإنس والجن ، وذكر ليوم المعاد ومصير الناس يوم القيامة
ودرجات الجنة والنار وحياتهم ومأكلهم ومشربهم .

وفيه بيان شافٍ لمن أراد السعادة الحقيقية ، وأن الحصول عليها يتطلب الاتباع كما
قال تعالى : فَمَنِ اتَّبَعَ هُدَايَ فَلَا يَضِلُّ وَلَا يَشْقَى{123}
وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكاً وَنَحْشُرُهُ
يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى{124} قَالَ رَبِّ لِمَ حَشَرْتَنِي أَعْمَى
وَقَدْ كُنتُ بَصِيراً{125} قَالَ كَذَلِكَ أَتَتْكَ آيَاتُنَا
فَنَسِيتَهَا وَكَذَلِكَ الْيَوْمَ تُنسَى{126}

قال ابن عباس رضي الله عنهما : تكفل الله لمن قرأ كتابه وعمل بما فيه أن لا يضل في الدنيا ولا يشفى في الآخرة ثم قرأ هذه الآية
قال ابن القيم رحمه الله
تعالى في الصواعق المرسلة : فوصفه بالعمى الذي هو ضد الهدى وبالمعيشة الضنك
التي هي ضد السعادة فكتاب الله أوله هداية وآخره سعادة وكلام المعارضين له
بمعقولهم أوله ضلال وآخره شقاوة . ا.هـ

والسعادة ليست بتحصيل الدنيا ومتاعها بل هي بصلاح القلب الذي ارتبط بخالقه الكريم .
هذه السعادة لا يعرفها إلا
المؤمن ولم يتذوق حلاوتها إلا المتقين ، وأما من أعرض عن ذكر الله فحياته
ضنك وضيق حتى لو كان من أغنى الناس وأكثرهم أموالاً وأولاداً وسلطاناً ،
ومن ينظر في نسب المنتحرين فسوف يرى أن الفقر ووجود المشاكل الأسرية ليست
كلها أسباباً وراء الانتحار ، بل إن وراء ذلك فقداناً لأهم من المال
والأولاد ألا وهو التعبد لله تعالى وسلوك الصراط المستقيم ، ولذا فالمؤمن
الحق هو الذي لا تفارقه السعادة مهما فارقته متع الحياة ولذاتها .

ومن يتأمل في سيرة النبي
صلى الله عليه وسلم ليرى أنموذجاً فريداً من الإحساس بالسعادة رغم الحرب
والأذى الذي واجهه طيلة حياته الدعوية ، وما ذلك إلا ليقينه العظيم وإيمانه
الصادق بالله تعالى ، ولحسن تدبره وتفهمه لكتاب الله تعالى والتزامه به

قال ابن القيم رحمه الله
تعالى في مفتاح دار السعادة ج1 / 187 : لو علم الناس ما في قراءة القرآن
بالتدبر لاشتغلوا بها عن كل ما سواها فإذا قرأه بتفكر حتى مر بآية وهو
محتاجا إليها في شفاء قلبه كررها ولو مائة مرة ولو ليلة فقراءة آية بتفكر
وتفهم خير من قراءة ختمة بغير تدبر وتفهم وأنفع للقلب وأدعى إلى حصول
الإيمان وذوق حلاوة القرآن . ا . هـ

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو




التقييم : 3
نقاط : 309924
تاريخ التسجيل : 01/01/1970

مُساهمةموضوع: رد: التبيان في آداب حملة القرآن°.....الدرس الأول ( المقدمة )   السبت أبريل 20, 2013 2:38 pm


[size=21]نزول القرآن

لما أراد الله تعالى أن يبعث خير الأنبياء وخاتمهم خصه بأفضل الكتب وخاتمها ، وحفظه من التبديل والتحريف كما قال تعالى : {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ }الحجر9. وأعجر البشر كلهم أن يأتوا بمثله كما قال
جل وعز : {قُل لَّئِنِ اجْتَمَعَتِ الإِنسُ وَالْجِنُّ عَلَى أَن
يَأْتُواْ بِمِثْلِ هَـذَا الْقُرْآنِ لاَ يَأْتُونَ بِمِثْلِهِ وَلَوْ
كَانَ بَعْضُهُمْ لِبَعْضٍ ظَهِيراً }الإسراء88

وأعجزهم أن يأتوا ولو بسورة واحدة ، كما قال
سبحانه : {أَمْ يَقُولُونَ افْتَرَاهُ قُلْ فَأْتُواْ بِسُورَةٍ مِّثْلِهِ
وَادْعُواْ مَنِ اسْتَطَعْتُم مِّن دُونِ اللّهِ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ
}يونس38

ولما كان القرآن بهذه المنزلة العظيمة كان له حقوق وواجبات وآداب وأحكام تتناسب مع منزلته العظيمة .
ولما كان بهذه المنزلة
العظيمة جعله وحياً عن طريق أفضل ملائكته إلى أفضل رسله ، فأنزله سبجانه
جملة واحدةً إلى السماء ثم نزل في ثلاث وعشرين سنة حسب الوقائع والأحداث ،
وكان أول نزول له في ليلة القدر كما قال تعالى : {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ
فِي لَيْلَةِ الْقَدْرِ }القدر1 . وقال سبحانه : {إِنَّا أَنزَلْنَاهُ فِي
لَيْلَةٍ مُّبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنذِرِينَ }الدخان3

وقد روى الإمام أحمد عن
واثلة بن الأسقع : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( أنزلت صحف
إبراهيم في أول ليلة من رمضان وأنزلت التوراة لست مضين من رمضان والإنجيل
لثلاث عشرة ليلة خلت من رمضان وأنزل القرآن لأربع وعشرين خلت من رمضان ) .
حديث حسن

وكان جبريل عليه السلام يأتي بالوحي من عند الله تعالى بأربع صور :
1- أن يأتيه في صورته التي خلقه الله عليها ، وقد رآه النبي صلى الله عليه وسلم بتلك الصورة مرتين ، قال تعالى : وَلَقَدْ رَآهُ نَزْلَةً أُخْرَى{13} عِندَ سِدْرَةِ الْمُنْتَهَى{14}سورة النجم
عن عائشة رضي الله عنها قالت : من زعم أن محمدا رأى ربه فقد أعظم ولكن قد رأى جبريل في صورته وخلقه ساد ما بين الأفق . متفق عليه
عن مسروق قال : كنت
متكئا عند عائشة فقالت يا أبا عائشة ثلاث من تكلم بواحدة منهن فقد أعظم على
الله الفرية قلت ما هن ؟ قالت من زعم أن محمدا صلى الله عليه وسلم رأى ربه
فقد


أعظم على الله الفرية
قال وكنت متكئا فجلست فقلت يا أم المؤمنين أنظريني ولا تعجليني ألم يقل
الله عز وجل { ولقد رآه بالأفق المبين } [ 81 / التكوير / الآية - 23 ] {
ولقد رآه نزلة أخرى } [ 53 / النجم / الآية - 13 ] فقالت أنا أول هذه الأمة
سأل عن ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال إنما هو جبريل لم أره على
صورته التي خلق عليها غير هاتين المرتين رأيته منهبطا من السماء سادا عظم
خلقه ما بين السماء إلى الأرض فقالت أو لم تسمع أن الله يقول { وما كان
لبشر أن يكلمه الله إلا وحيا أو من وراء حجاب أو يرسل رسولا فيوحي بإذنه ما
يشاء إنه علي حكيم } [ 42 / الشورى / الآية 51 ] قالت ومن زعم أن رسول
الله صلى الله عليه وسلم كتم شيئا من كتاب الله فقد أعظم على الله الفرية
والله يقول { يا أيها الرسول بلغ ما أنزل إليك من ربك وإن لم تفعل فما بلغت
رسالته } [ 5 / المائدة / الآية 67 ] قالت ومن زعم أنه يخبر بما يكون في
غد فقد أعظم على الله الفرية والله يقول { قل لا يعلم من في السماوات
والأرض الغيب إلا الله } [ 27 / النمل / الآية - 65 ] . رواه مسلم

عن جابر بن عبد الله :
أنه سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم يحدث عن فترة الوحي ( فبينا أنا أمشي
سمعت صوتا من السماء فرفعت بصري قبل السماء فإذا الملك الذي جاءني بحراء
قاعد على كرسي بين السماء والأرض فجئثت منه حتى هويت إلى الأرض فجئت أهلي
فقلت زملوني زملوني فزملوني فأنزل الله تعالى { يا أيها المدثر . قم فأنذر -
إلى قوله - فاهجر } . متفق عليه

قوله : ( فجئثت ) : أي رعبت
2- أن يأتيه في صورة رجل : وكان جبريل يأتي النبي صلى الله عليه وسلم في صورة دحية بن خليفة رضي الله عنه .
عن عمر بن الخطاب رضي
الله عنه قال بينما نحن عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم إذ طلع
علينا رجل شديد بياض الثياب شديد سواد الشعر لا يرى عليه أثر السفر ولا
يعرفه منا أحد حتى جلس إلى النبي صلى الله عليه وسلم فأسند ركبتيه إلى
ركبتيه ووضع كفيه على فخذيه وقال يا محمد أخبرني عن الإسلام فقال رسول الله
صلى الله عليه وسلم الإسلام أن تشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول
الله وتقيم الصلاة وتؤتي الزكاة وتصوم رمضان وتحج البيت إن استطعت إليه
سبيلا قال صدقت فعجبنا له يسأله ويصدقه قال فأخبرني عن الإيمان قال أن تؤمن
بالله وملائكته



وكتبه ورسله واليوم
الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره فقال صدقت قال فأخبرني عن الإحسان قال أن
تعبد الله كأنك تراه فإن لم تكن تراه فإنه يراك قال فأخبرني عن الساعة قال
ما المسؤول عنها

بأعلم من السائل قال
فأخبرني عن أماراتها قال أن تلد الأمة ربتها وأن ترى الحفاة العراة العالة
رعاء الشاء يتطاولون في البنيان قال ثم انطلق فلبثت مليا ثم قال يا عمر
أتدري من السائل قلت الله ورسوله أعلم قال فإنه جبريل أتاكم يعلمكم دينكم

متفق عليه
عن جابرأن رسول الله
صلى الله عليه وسلم قال عرض علي الأنبياء فإذا موسى ضرب من الرجال كأنه من
رجال شنوءة ورأيت عيسى ابن مريم عليه السلام فإذا أقرب من رأيت به شبها
عروة بن مسعود ورأيت إبراهيم صلوات الله عليه فإذا أقرب من رأيت به شبها
صاحبكم يعني نفسه ورأيت جبريل عليه السلام فإذا أقرب من رأيت به شبها دحية .

وفي رواية ابن رمح دحية بن خليفة . رواه مسلم
3- أن يأتيه في صورة صلصلة الجرس : وهذا أشد ما كان على النبي صلى الله عليه وسلم
عن عائشة أم المؤمنين
رضي الله عنها أن الحارث بن هشام رضي الله عنه سأل رسول الله صلى الله عليه
وسلم فقال يا رسول الله كيف يأتيك الوحي فقال رسول الله صلى الله عليه
وسلم أحيانا يأتيني مثل صلصلة الجرس وهو أشده علي فيفصم عني وقد وعيت عنه
ما قال وأحيانا يتمثل لي الملك رجلا فيكلمني فأعي ما يقول قالت عائشة رضي
الله عنها ولقد رأيته ينزل عليه الوحي في اليوم الشديد البرد فيفصم عنه وإن
جبينه ليتفصد عرقا . متفق عليه

4- أن يقذف جبريل في روع النبي صلى الله عليه وسلم :
عن حذيفة رضي الله عنه
قال قام النبي صلى الله عليه وسلم فدعا الناس فقال هلموا إلي فأقبلوا إليه
فجلسوا فقال هذا رسول رب العالمين جبريل عليه السلام نفث في روعي أنه لا
تموت نفس حتى تستكمل رزقها وإن أبطأ عليها فاتقوا الله وأجملوا في الطلب
ولا يحملنكم استبطاء الرزق أن تأخذوه بمعصية الله فإن الله لا ينال ما عنده
إلا بطاعته . رواه البزار وهو صحيح

[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التبيان في آداب حملة القرآن°.....الدرس الأول ( المقدمة )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات اهل الحق :: منتديات إسلامية :: علوم القران الكريم-
انتقل الى: